الأخبار

60 ممثلاً لعدد من الجهات الحكومية يشاركون في اللقاء التعريفي بمشروع تطوير المنصة الوطنية للبيانات المفتوحة

نشر فى: 17/12/1439

 

​الرياض - الشؤون الإعلامية:

شارك 60 ممثلاً لعدد من الجهات الحكومية في المملكة في اللقاء التعريفي الخاص بمشروع تطوير المنصة الوطنية للبيانات المفتوحة الذي عقده برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) بالرياض حيث تم استعراض أهمية البيانات المفتوحة وآليات تفعيلها.

وافتتح اللقاء المهندس عادل عسيري النائب لقطاع دعم التحول ببرنامج (يسّر)، من خلال كلمة أشار فيها إلى أهمية البيانات المفتوحة والأثر الإيجابي المترتب على إتاحتها على كل المستويات من خلال دعم مبادئ الشفافية في الأداء الحكومي الأمر الذي يعمل على زيادة حجم المشاركة المجتمعية الفاعلة، كما أكد على أن برنامج (يسّر) يسعى إلى إتاحة المزيد من القنوات السهلة والميسرة التي تساهم في نشر البيانات الحكومية بشكل عام والبيانات المفتوحة بشكل خاص بما يمكّن عموم المستفيدين من الوصول إلى المعلومات الدقيقة الموثوقة ذات العلاقة بمسيرة التحول الرقمي في المملكة.

ومن جانبه قدم المهندس باسم الجديع النائب لقطاع البيانات نبذة عن مشروع تطوير المنصة الوطنية للبيانات المفتوحة مبيناً أنها مطلب وطني يتطلب من جميع الجهات الحكومية العمل سوياً من أجل تحقيقه، كما بين الجديع أن تطبيق البيانات المفتوحة يسهم في رفع الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال ردم الفجوة بين الجهات الحكومية والمواطنين حيث يستفيد المواطنون من البيانات المقدمة من عدة نواحٍ مختلفة.

وخلال الورشة قدمت المهندسة هند الهزاني مديرة إدارة تحليل الأعمال (خبير بيانات وذكاء اصطناعي معتمد وعضو معهد البيانات المفتوحة البريطاني ODI)، وتجربة المستخدم عرضاً مرئياً عرّفت من خلاله الحضور على مفهوم البيانات المفتوحة وماهية تلك البيانات، كما سلّطت الضوء على أهمية البيانات المفتوحة من خلال دعم الشفافية وتخفيض الإنفاق الحكومي، ودعم اتخاذ القرار، وغيرها من مزايا تطبيق البيانات المفتوحة، بالإضافة إلى كيفية العمل على تطبيق البيانات المفتوحة.

على الصعيد ذاته، تم استعراض تجربة أستراليا في تطبيق البيانات المفتوحة قدمه عبر تقنية الاتصال المرئي ستيف دي كوستا، حيث استعرض بوابة البيانات المفتوحة الأسترالية وطريقة تطويرها وتشغيلها. كما جرت جلستا نقاش حملت الأولى اسم تحديد البيانات ذات الأولوية، فيما كانت الثانية باسم إعداد خطط العمل.

وخلال اللقاء تم إجراء استبيان عن الوضع الحالي للبيانات في الجهات المشاركة، وكيفية إدارتها ومشاركتها، فيما اختتم اللقاء باستعراض خطة عمل أولية خاصة بكل جهة من الجهات المشاركة، وذلك للعمل على توفير بياناتها.

 

لتشارك بتعليق أو رد، تحتاج إلى تسجيل الدخول أو التسجيل
مشاهدة التعليقات السابقة