البنية المؤسسية الوطنية (NEA)

ملاحظات واقتراحات

مقدمة:

البنية المؤسسية الوطنية هي عنصر أساسي من عناصر البرنامج الوطني للحكومة الالكترونية والتي يراد لها أن تشتمل على نهج موحد للبينة المؤسسية لكل المملكة العربية السعودية. ويتكون البرنامج من عدد من الإجراءات والسياسات والمنهجيات والأطر والمعايير و النماذج المرجعية.

 تشتمل أهداف البنية المؤسسية الوطنية على ما يلي:

  • إيجاد تناغم وتنسيق بين الاستراتيجيات والمبادرات وإجراءات وخطط العمل والتشغيل في جميع الجهات الحكومية.
  • توحيد أنظمة تقنية المعلومات من أجل إحداث توافقية وترابط في الأداء.
  • ضمان الجودة وإدارة المخاطر.
  • خفض تكلفة تقنية المعلومات و إعادة توظيف الموارد واستخدامها مرة أخرى.
  • وضع خرائط طريق لتحسين كفاءة وفاعلية الجهات الحكومية.

ومن أجل تحقيق غايات البنية المؤسسية الوطنية، فقد تم تحديد الأهداف التالية:

  • وضع مبادئ عامة للبنية المؤسسية.
  • وضع خطة لإدارة برنامج البنية المؤسسية الوطنية.
  • إعداد جدول زمني مبدئي يحدد مواعيد لتنفيذ المخرجات  الرئيسية.
  • وضع مقاييس للأداء لمراقبة نجاح مبادرة البنية المؤسسية.
  • تعريف الاستخدام المرغوب و نطاق البنية المؤسسية وتفاصيلها مما يؤكد تأمين قيمة إضافية مثالية.
  • إنشاء فريق مجهز تجهيزاً جيداً يكون مسؤولاً عن إعداد البنية الوطنية.
  • تنفيذ وصيانة و إدارة البنية المؤسسية.
  • تحديد نطاق التحولات الالكترونية المطلوبة على نطاق دورة البنية المؤسسية. 

الوثائق التي سوف يتم إبداء رأي الجمهور حولها:

هذه الوثائق تم إعدادها لتسهيل تنفيذ و فهم البنية المؤسسية الوطنية. وكذلك تمكين الجهات الحكومية من المشاركة في بناء مستودع المعلومات الخاص بالبنية المؤسسية الوطنية على النحو المطلوب. والوثائق هي:

  • النهج الخاص بالبنية المؤسسية الوطنية: و يشمل منهجية إعداد البنية المؤسسية التي تتضمن الخطوات التي يتعين اتخاذها للاستفادة من البيانات التي تم تجميعها وتحديد الجهات الحكومية المراد إجراء هيكلة فنية لها.
  • النموذج المرجعي للأداء وهو عبارة  عن أطار عام للقياس يركز على النتائج التي يمكن أن تساعد الجهات الحكومية على تصميم و تنفيذ أنظمة قياس فعالة و هيكلة فنية للأداء. ويتكون من نموذج هرمي يساعد على تحديد الاحتياجات، و إطار عام للتصنيف يشتمل على وصف لأنواع القياس التي من شأنها أن تدعم الاحتياجات التي تم حصرها؛ وإطار عام لمؤشر القياس يساعد على تحديد مؤشرات قياس فعالة.
  • النموذج المرجعي للأعمال و يتضمن مصطلحات عامة و مستودع بيانات وإطار عام  من منظور فني  (وليس  إداري) لأعمال الجهات الحكومية، بما في ذلك أعمالها الداخلية وخدماتها المقدمة للمواطنين و للجهات الحكومية الأخرى و المكاتب والإدارات التي تقوم بتنفيذها.
  • النموذج المرجعي للبيانات وهو نموذج مرن قائم على اتباع المعايير لتمكين تعميم المعلومات وإعادة استخدامها بين الجهات الحكومية المختلفة من خلال وصف موحد واكتشاف البيانات المشتركة و تأسيس أساليب موحدة لإدارة البيانات. و يتضمن النموذج المرجعي للبيانات وسائل موحدة يتم من خلالها وصف البيانات وتصنيفها وتعميمها.
  • النموذج المرجعي الفني الذي يتضمن القاعدة لتحسين التقنية وإعادة استخدام ا لخدمات بالنسبة لكل الجهات الحكومية، و دعم تأسيس البيئة الأساسية لتبادل وإرسال الأعمال بشكل آمن.
  • نموذج النضج ويستخدم في تحديد نضج البنية المؤسسية للجهات الحكومية في المملكة. علماً أن قياس مستوى النضج الحالي من شأنه أن يتيح للجهة الحكومية وضع خطة لتحقيق أهدافها على نحو يمكنها من قياس درجة تحقيق تلك الأهداف.

تعليمات خاصة بإرسال المقترحات والآراء:
  • آخر موعد لاستلام المقترحات والآراء من الجمهور هو يوم الثلاثاء 6/12/1435 هـ الموافق 30/9/2014م  عند الساعة 03:00 عصراً بتوقيت المملكة.
  • يتم إرسال المقترحات والآراء باستخدام الوسائل التالية:
    1. البريد الالكتروني: NEA@yesser.gov.sa
    2. الفاكس: 4522353 (01)
      1. تسليم باليد (نسخة الكترونية و نسخة ورقية) بالبريد العادي لعناية المدير العام لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر)
                  
                   وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات
                   مجمع الملك عبدالعزيز للاتصالات وتقنية المعلومات - حي المرسلات
                   الرياض 11112
                   المملكة العربية السعودية11112
  • الأشخاص الذين يرغبون في التواصل معنا يمكنهم القيام بذلك من خلال إشعارنا بوسيلة التواصل المطلوبة مع ذكر الاسم و العنوان.
النماذج:
  • انسخ النسخة الانجليزية من وثائق البنية المؤسسية من موقع برنامج التعاملات الالكترونية الحكومية على شبكة الانترنت.
  • ابدأ في كتابة الملاحظات والمقترحات والآراء حول مواضيع الوثيقة، بكتابة رقم الصفحة والفقرة يليها آراؤك، وأرسلها إلى البريد الإلكتروني المذكور آنفاً. كما يمكنك استخدام  بعض الإمكانات الفنية المتوفرة في برنامج "ورد" لربط الملاحظات بالأقسام  ذات العلاقة في تلك الوثائق.