جائزة الإنجاز للتعاملات الإلكترونية الحكومية

عن الجائزة


.

انطلاقاً من توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله التي تؤكد على ضرورة تحول كل الجهات الحكومية إلى التعاملات الالكترونية الحكومية، فقد بدأت الجهات الحكومية بوضع السياسات الأولى التي تضمن تحقيق هذا الهدف الكبير عبر عدد من المراحل المتتابعة.
وبعد أن حققت الكثير من النجاحات ووصلت إلى مرحلة التنفيذ التي تميزت بوصول عدد كبير من الجهات الحكومية إلى المستوى المأمول، جاء وقت الإشادة والتكريم لنستعرض معاً أفضل التجارب المميزة التي وصلت إليها هذه الجهات، ولنحدد سوياً وبكل وضوح التحديات التي واجهت تلك الجهات أثناء الفترة الماضية لنتمكن بإذن الله من وضع مرئيات عملية وخطط عمل فعالة تضمن تلافي مثل هذه التحديات في الأعمال المستقبلية.

يبدو هنا وبكل وضوح أن الهدف من هذه الجائزة ليس التكريم في حد ذاته بقدر ما هو أداة لرصد نتائج الأعمال الماضية ووضع الرؤى المناسبة لمستقبل ننتظر ونأمل أن نحقق فيه الكثير.

وإلى جانب كون هذه الجائزة تعتبر إحدى آليات التشجيع والتحفيز للجهات الحكومية؛ فإنها وسيلة لتقدير ومكافأة الجهود التي تبذلها هذه الجهات في تقديم خدمات أفضل وأسهل للأفراد وقطاع الأعمال، من خلال القيام بالتحول من البيئة التقليدية في تقديم الخدمات إلى البيئة الإلكترونية، عبر تطوير وتحسين إجراءات وأساليب العمل داخل الجهات الحكومية، والتعاون الفعّال بطريقة تكاملية مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة بغرض خدمة المواطن والمقيم، إلى جانب قطاع الأعمال عن طريق تطبيق وتفعيل خدمات إلكترونية ذات جودة عالية.

رؤية الجائزة
أن تكون الجائزة دافعاً للإبداع، ومحفزاً للجهات الحكومية للإنجاز في تنفيذ خدماتها الإلكترونية، والتعاون فيما بينها نحو خدمة أفضل للمجتمع .

رسالة الجائزة
المساهمة في إحداث تطوّر ملموس في أداء الجهات الحكومية، وإبراز إنجازاتها المتميزة، وترسيخ مفهوم البيئة الإلكترونية في خدمة المجتمع.

أهداف الجائزة
انطلاقاً من رؤيتها الرامية إلى الإبداع المتميز وما يصحبه من تقدم مستمر ومستدام، تهدف جائزة الإنجاز إلى تحقيق جملة من الأهداف التي تشكّل فيما بينها سبيلاً للوصول إلى الهدف الأكبر وهو التحول إلى الخدمات الالكترونية الحكومية، وفيما يلي نورد بعضاً من أهدافها :

  • تحفيز الجهات الحكومية على بذل كل ما لديها من طاقات وإمكانات لتقديم خدمات أفضل للأفراد وبشكل أيسر دون إغفال عنصر الجودة كأحد أهم متطلبات الخدمة.
  • تشجيع الجهات الحكومية على التعاون والعمل سوياً لتقديم خدمات إلكترونية متكاملة ذات كفاءة عالية للأفراد وقطاع الأعمال.
  • إبراز وتثمين جهود فرق عمل الخدمات الإلكترونية داخل الجهات الحكومية.
  • نشر ثقافة أفضل المعايير والممارسات العالمية وتشجيع الجهات الحكومية على تبني تلك المعايير في تقديم خدماتها الإلكترونية.
  • تحفيز الجهات الحكومية ذات العلاقة للعمل على المشاركة في تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال تقديم خدمات إلكترونية أفضل وبشكل أسهل لقطاع الأعمال.
  • منح الفرصة للمواطنين و المقيمين للمشاركة في تصميم خدمات إلكترونية حكومية أفضل.

مميزات المشاركة تتمثل فوائد المشاركة في جائزة الإنجاز للتعاملات الإلكترونية الحكومية في استخدام معايير الجائزة كدليل للأداء المتميز وموجه لتطوير الأداء، كما يمثل الفوز بالجائزة إنجازاً رفيعاً للجهة الحكومية أو الأفراد واعترافاً واضحاً بأدائهم المتميز والفعال.

بالإضافة إلى ما تقدم، فإن المشاركة في فئات الجائزة توفر للمشاركين الفوائد التالية:

  • أداة للتقييم الذاتي والتطوير المستمر.
  • مقارنة الأداء مع جهات حكومية وعالمية متميزة.
  • تسريع الجهود التطويرية.
  • تحفيز الموظفين وفرق العمل.​
  • زيادة رضا المستفيدين من الخدمات الحكومية الإلكترونية.​​

 (مخفي) Content Editor [2]