المبادرات والمنتجات

نظام الرسائل النصية الحكومية (تراسل)

 

يمثل نظام الرسائل النصية الحكومية المركزي (تراسل) أحد الخدمات التي أطلقها برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية لزيادة فعالية التواصل والتفاعل فيما بين الجهات الحكومية من جهة والمستفيدين مما تقدمه تلك الجهات من خدمات للأفراد والمنشآت. ويهدف هذا النظام الخاص بقناة التكامل الحكومية (تكامل GSB) إلى تقديم خدمات الرسائل النصية القصيرة وفق أفضل المواصفات الفنية والأمنية بما يضمن توفير وسيلة فعالة وسهلة آمنة وسريعة للتواصل فضلاً عن توفير قناة متطورة وآمنة للاستفادة من هذا النظام.

الهدف من النظام:

يهدف برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) إلى تحويل هذا النظام المركزي الخاص بالرسائل النصية القصيرة إلى منصة إلكترونية لإعداد وتبادل الرسائل النصية القصيرة إلى جانب تخزينها وتتبعها واسترجاعها كي يتم استخدامها على نطاق واسع من قبل مختلف الجهات الحكومية. وقد تمت مراعاة كل الجهات الحكومية وإتاحة الخيارات لهم بحيث يكون هناك إمكانية لإرسال الرسائل من أنظمتها الإلكترونية مباشرة أو عن طريق بوابة الرسائل النصية القصيرة.

وفيما يلي أهم أهداف النظام:

  • توفير قناة آمنة وسريعة لإيصال الرسائل النصية القصيرة وتبادلها فيما بين الجهات الحكومية والمستفيدين.
  • تقديم الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الجهات الحكومية عبر نظام الرسائل النصية القصيرة وهو ما يعني الوصول بها إلى أكبر عدد ممكن من جمهور المستفيدين.
  • توفير قناة تواصل إلكترونية وآنية ومبتكرة وتتميز بالسهولة في الوقت ذاته من أجل زيادة حجم التواصل بين الجهات الحكومية والمستفيدين من خدماتها باستخدام الرسائل النصية القصيرة.
  • توفير آليات سهلة لتتبع واسترجاع الرسائل سواء المرسلة أو المستلمة.
  • تحديد هيكلية مرجعية وفق أفضل المعايير الفنية.

الأهداف العملية:
  • الكثير من الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية والوزارات ذات طابع غير متزامن، أما نظام الرسائل النصية القصيرة (تراسل)، فإنه سوف يوفر آلية سهلة وفعالة وآمنة للتداخل والإشعار أثناء تنفيذ الخدمات.
  • يوفر النظام للجهات الحكومية والوزارات وكذلك المستفيدين من خدماتها الوصول إلى خدمات إلكترونية بعينها في أي وقت ومن أي مكان وهو ما يزيد بدوره من الإنتاجية فضلاً عن إمكانية الوصول إلى تلك الخدمات بسهولة ويسر تامين.
  • زيادة الكفاءة التشغيلية وتقليل الوقت المطلوب لأداء الأعمال عبر الأتمتة.
  • يسمح نظام الرسائل النصية القصيرة للجهات الحكومية بالارتباط السهل والسريع بقناة التكامل الحكومية من أجل إرسال أو استقبال الرسائل النصية القصيرة من أنظمتها الإلكترونية، مما يقلل من تكلفة امتلاك مثل هذه الأنظمة إلى جانب تقليل الوقت المطلوب لتسويق الخدمات الإلكترونية؛ أو عن طريق بوابة الرسائل النصية القصيرة.

وبشكل عام فإن النظام يهدف إلى تسهيل عملية تبادل المعلومات بين الجهات الحكومية والمستفيدين من خدماتها من مواطنين ومقيمين وذلك في شكل رسائل نصية عالية الكفاءة وتتمتع في الوقت نفسه بأعلى مستويات الأمان والسهولة من خلال استخدام نظام حكومي موحد يتميز بأفضل المواصفات.

كفاءة النظام:

إن إعداد الرسائل وتبادلها سوف يكون أمراً سهلاً وبالتالي أسرع.

فعالية النظام:

إن كل الرسائل سوف تخضع لآلية فعالة في التعامل بما يجعل تتبعها واسترجاعها أمراً سهلاً ويحول دون تعرض أي من هذه الرسائل للفقدان. ومن ناحية أخرى، فإن استخدام تقنية الهاتف النقال سوف يزيد من نسبة التغطية وفعاليتها فضلاً عن الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين.

الأمان:

يتم التعامل مع كل الرسائل حسب أنظمة إلكترونية ذات مواصفات عالية وهو ما يسهل تسليم الرسائل بطريقة آمنة وموثوقة. وبتحقيق هذه الجوانب الثلاثة السابقة، فإن النظام سوف يحقق العديد من المزايا منها ما يلي:

  • إن عملية تبادل المعلومات بين الجهات الحكومية سوف تتطلب دعماً غير متزامن وهو نتاج طبيعي لتنفيذ العديد من العمليات الحكومية في آن واحد.
  • إن تبادل المعلومات باستخدام تقنيات الهاتف النقال والتي منها الرسائل النصية القصيرة سوف يحقق مزيداً من الكفاءة والفعالية والأمان.